U3F1ZWV6ZTc1ODQyODc2OTI5OF9GcmVlNDc4NDgyNDQ5Mzk3

صحة طفلك وكيفية الاعتناء به

صحة طفلك وكيفية الاعتناء به
صحة طفلك وكيفية الاعتناء به
 

صحة طفلك وكيفية الاعتناء به

صحة طفلك من الأمور التي يجب أن تنتبهي لها، حيث لدى الأطفال قدرة فائقة على التزايد والتأقلم لكنهم وفي نفس الوقت يتطلبون إلى قدر من الصحة والتغذية.

حيث أن الأطفال أثناء السنين الأولى من حياتهم لايكون باستطاعة الأطفال تخزين أنفسهم ولذلك يتطلبون إلى اهتمام دائم، ومن خلال هذا المقال سوف نتناول الأمور التي يجب مراعاتها لصحة طفلك والاعتناء به.

صحة الطفل حديثي الولادة وكيفية الإعتناء به

الدقائق الخمس الأولى في حياة المولود مهمة للغاية من أجل صحة طفلك، حيث ينبغي على الممرضة  تنشيف الطفل جيدًا بمناشف أو قماش دافئ والتأكد من خلو مجرى تنفسه من العقبات.

 كما عليها أن تحمي وتحفظ سخونة جسده، وأن تحكم ربط الحبل السري وتقطعه بأدوات معقمة، وتضع بضع قطرات من مستحضر نيترات الفضة أو أنتي بايوتك في عينيه لوقايته من العدوى وتعطيه فيتامين "ك" لحمايته من النزيف.

كما ويجب إلحاق الوضعية الصحية للمولود في الدقيقة الأولى وحتى الدقيقة العاشرة عقب ولادته باستعمال معيار أبجار الذي يقيس قوة عظام الطفل ومقدار نبضات القلب ومدى الاستجابة وطريقة تنفسه.

التغذية المطلوبة لصحة طفلك

في الأشهر الستة الأولى من الحياة تكون الرضاعة الطبيعية هي أفضل كيفية لتغذية المولود، حيث يشتمل لبن الأم على كافة المأكولات والمشروبات التي يحتاجها الصبي كما أنه لين الهضم حيث:-

 تعمل الرضاعة الطبيعية على وصول اللبن إلى المولود من والدته دون أن يتلوث كما يعطي لبن الأم الأجسام المضادة التي تحفظ صحة المولود الصغير.

 ويقوي الاتصال الجسماني الذي ينشأ طوال الرضاعة الطبيعية ايضاً الصلة العاطفية بين المولود وأمه وهذا يؤكد على صحة طفلك.

 ويحتاج الأطفال حديثو الولادة ما بين 8 - 12 رضعة لكل 24 ساعة، وإذا كان المولود يتغذى على نحو صحيح فسيكون لون بوله أصفر باهتًا ويتبرز ثلاث مرات كل يوم بدايةً من اليوم الأول من عمره.

وبعد الأسبوع الأول يبدأ الطفل في اكتساب القليل من الوزن كل يوم على نحو تدريجي، وفي عمر الستة أشهر يلزم تقديم تغذية صحية له حيث تتألف الأكلة من نمط واحد من الغذاء في كل مرة.

مقدار النوم اللازم لصحة طفلك

لا يأخذ الأطفال حديثو الولادة نمطًا منتظما للنوم، حيث في العموم ينامون لمدة تتباين بين 16 - عشرين ساعة كل يوم موزعة على فترات زمنية تتباين ما بين ثلاث إلى أربع ساعات وينامون أثناء النهار وطوال الليل، وبعد قليل من الأشهر تتكاثر مراحل النوم طوال الليل، ولحل تلك المشكلة يجب القيام بالآتي:-

يلزم أن ينام الأطفال حديثو الولادة بجانب أبويهم في مقر خال من الألعاب والوسائد والأغطية لتفادي إصابتهم بالاختناق.

 ومن الجائز أن يحقق النوم المشترك إفادة في صحة طفلك، أي حينما ينام الطفل في نفس الفراش الذي ينام فيه والداه يعمل هذا على تحسين عملية الرضاعة الطبيعية والنوم الجيد.

 لكن يلزم على الأبوين تفادي إصابة أو خنق صغارهم، ويجب أن يوضع الأطفال على جانبهم الأيمن أو الأيسر طوال النوم، فإن ذلك الأمر ضروري لصحة طفلك.

 كما أن أيضًا يخفض ذلك الأمر خطورة الموت المفاجئ غير معلوم الأسباب للصغار تحت عمر العام.

إشارات توميء بأن طفلك يستمتع بصحة جيدة

هناك إشارات تخبرك بأن طفلك سعيد ويستمتع بصحة جيدة، لتتمكني من مساعدته والاستمتاع سويًا في كل فترة من فترات نموه، حيث حينما تنظرين لطفلك الأكبر بالتحديد، تتسائلين في داخل نفسك: هل يتناول وينام بما يلزم؟ هل هو سعيد وبصحة جيدة؟ وتلك بعض الأمور التي تدل على صحة طفلك وسلامته ومنها ما يلي:-

1- يهدأ الولد الصغير لدى لمسه وسماعه صوتك:

يفهم طفلك في أيامه الأولى، أن محيطه الجاري يتباين عن جو الرحم الذي نمى وترعرع فيه لـ 9 أشهر، حيث تعود أن يكون في مقر قريب منك.

وقد كان صوتك جزءًا جسيمًا من تلك المساحة، لذا بعدما يولد يظل في البحث عن صوتك والشعور بحرارة جسمك، حالما يهدأ طفلك فور وجودك بقربه.

 تلك هي أولى الإشارات على الصلة العاطفية بينك وبين الطفل ويدل على صحة طفلك، ومؤشر قوي أن طفلك ينمو بالكيفية الصحيحة.

2- التفاعل مع المحيط الخارجي:

في تلك المدة سوف ينطلق مولودك بترصد الأفراد بنظره، ويصبح قادراًعلى تحديد شكل وصوت أبويه.

يبدأ بالتفاعل مع الاخرين عن من خلال الضحك، وقد يأتي ذلك أول اتصال للعين في الوقت الذي يصل فيه طفلك شهره الأول.

 وقد يبدأ بالابتسام في شهره الثاني، وبحلول الشهر الـ3 يبدأ بالضحك، أما بالشهر الـ5 إلى حد ما سوف يبادلك الابتسامة.

3- النوم بكيفية منتظمة:

يلزم أن يكون عند أغلب الأطفال منظومة نوم منتظم، مع عدد أدنى من الانقطاعات، أي أربع ساعات أو أكثر، ويطور قليل من الأطفال ذلك النسق بوقت أكثر سرعة بشكل أكبر من الأطفال الاخرين.

بالشهر الـ4 سوف ينام طفلك بكيفية منتظمة بشكل اكبر، وهذا يقصد أن جهازه العصبي أخذ ينمو ويتطور.

في قليل من الحالات قد  تمتد قلاقل النوم لدى طفلك، لذا عليك أنت القيام بتلك المهمة  وترتيب جدول مواعيد نومه بنفسك من أجل الحفاظ على صحة طفلك.

4- ملاحظة الألوان، الأصناف والحركة:

لو أن طفلك ينظر إلى ألعاب او اشياء متحركة في الأرض، فهذا يقصد أن بصره حاد وصحي، ومؤشر جوهري كذلك على تقدم الرأس عنده. 

بحلول الشهر الأول يمكن له مشاهدة ما يبلغ إلى 18 بوصة، بحلول الشهر الـ2، يبدأ أكثرية الأطفال في رصد الألوان الزاهية، والأشكال،لكن لا يملكون  بصيرة مثالية للون أو وعي جيد للقاع.

5- الحذر والانتباه إلى الاصوات الجديدة:

حينما يتصاعد فضول طفلك بما يخص ما يسمعه، ويبدأ البحث عن أصل الصوت، ستدركين وقتها أن أذنيه بصحة جيدة، وهذا دليل قوي أن حاسة السمع عنده تتحسن.

صحيح أن الأطفال يسمعون من وقت الإنجاب فورًا، إلا أن المسألة تستغرق وقتًا حتى يميزوا الأصوات التي تثير ضجيجاً.

طفلك سوف يبحث مع مرور الوقت عن أصوات حديثة لم يألفها من قبل، وتلك علامة صحية على أساس أنه يستعمل دماغه بهدف مفاضلة الأصوات المتغايرة، وتلك أيضًا اشارة على صحة طفلك وتطوره.

6- تغيير الحفاظات الرطبة:

تغير الحافظات الرطبة بأسلوب متتابع يحتسب أجدر علامة على تزايد وزن طفلك، وذلك يثبت أنه يكتسب ما يكفي من اللبن وينمو بشكل صحي، حتى لو أن كمية ما يشربه يتحول يومًا بعد يوم.

ثقي بتلك الشواهد بديلًا عن الاعتماد على حجم ما يتناوله في كل أكلة، وهذا لأن الأطفال لا يأكلون نفس المقدار يومياً.

من الجوهري المداومة على عرض طفلك الرضيع لطبيب الأطفال كل مدة، حتى يستطيع من تقدير ما لو أن طفلك ينمو بأسلوب جيد.

والآن عزيزي قارئ المقال، لقد تناولنا من خلال هذا الموضوع كل ما يخص صحة طفلك وكيفية الاعتناء به من لحظة ولادته وحتى اتمامه لعمر السنة، كما أيضًا قمنا بذكر كل الشواهد التي تدل على صحة الطفل وتطوره.


والي اللقاء واتمني ان تكونو بخير وصحده وعافية

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة