القائمة الرئيسية

الصفحات

مواضيع

هزائم ديونتاي وايلدر وآندي رويز جونيور فتحت الباب أمام منافس جديد ، بحسب جيرمين فرانكلين

هزائم ديونتاي وايلدر وآندي رويز جونيور فتحت الباب أمام منافس جديد ، بحسب جيرمين فرانكلين
هزائم ديونتاي وايلدر وآندي رويز جونيور فتحت الباب أمام منافس جديد ، بحسب جيرمين فرانكلين

 

هزائم ديونتاي وايلدر وآندي رويز جونيور فتحت الباب أمام الابطال الجدد مثل جيرمين فرانكلين

ديونتاي وايلدر (بالإنجليزية: Deontay Wilder)‏ مواليد 22 أكتوبر 1985 في توسكالوسا، ألاباما، الولايات المتحدة، هو ملاكم محترف أمريكي يصنف ضمن فئة الوزن الثقيل. حقق بطولة المجلس العالمي للملاكمة. شارك في دورة الألعاب الأولمبية الصيفية سنة 2008 وحقق الميدالية البرونزية فيها.

 

في فترة  من الزمن كانت أمريكا متصدر الألقاب للوزن الثقيل في الملاكمة  وكانت هي صاحبة الرقم القياسي فيها , ولكن هزائم ديونتاي وايلدر وآندي روبز جونيور فتحت الباب للبحث عن ابطال جدد ولتصدر المشهد والالقاب مثل جيرمين فرانكلين .

 

كان وايلدر ملكا متوجا وكان يحمل مع تلك الألقاب احزمة تمتلئ بالكثير من المجوهرات  التي تاتي مع هذا التتويج ولكن مع السقوط  يذهب كل هذا الوهج .

بحلول شهر فبراير ، ذهب هذا التوهج من المجد وجميع الأحزمة.

اختبر رويز جونيور الواقع البارد والقاسي للرياضة ، حيث عوقب بعدم استعداده في خسارة نقاط واسعة أمام أنتوني جوشوا.

كان سقوط وايلدر من العرش بمثابة تأديب مماثل ، حيث تسبب تايسون فيوري في سقوطه بعد السخرية منه في تصريحات علنية .

 

 يحمل أنتوني جوشوا وتايسون فيوري جميع ألقاب الوزن الثقيل في العالم 

جيرمين فرانكلين من ميشيغان ، والبطل الجديد المحتمل برصيد 20 مباراة بدون هزائم  وعندما سال عن هيمنة بريطانيا علي بطولة العالم ,قال ان مهمته الان هي تعقب بطل العالم للوزن الثقيل حيث عادا كل من بطل العالم جوشوا وفيوري بأمان الي الجانب الاخر من الأطلسي .

 

وقال فرانكلين لشبكة سكاي سبورتس ان عليه ان يعيد الألقاب الي أمريكا مرة اخري حيث ان هناك دائما شيء بين الجانبين أمريكا وبريطانيا فهي دائما ذهابا وإيابا

 

حصل فرانكلين على دعم المروج ومقره نيويورك ديمتري ساليتا وشبكة التلفزيون الأمريكية شوتايم.  ليصبح الأمل القادم للوزن الثقيل في أمريكا ، لدى فرانكلين عدد قليل من المنافسين ، على الرغم من أن أمثال دارماني روك وكاسيوس تشاني لم يتخذوا خطوة كبيرة في الفصل. وبحسب فرانكلين ، لا يجب إلقاء اللوم عليهم  ومن المقرر أن يعود فرانكلين إلى الحلبة في أغسطس 

ويعتبر دارماني روك هو واحد من آفاق أمريكا التي لم تهزم قط .

فرانكلين ليس من العمالقة في الملعب  ، ولا يعتمد على قوة ضرباته  على الرغم من سجل محترم من 13 ضربة قاضية في سجله.

ليس من المستغرب أنه قضى ساعات في دراسة إيفاندر هوليفيلد ، وزن الطراد السابق الذي قام بتقطيع أكبر رجال الملاكمة ، ويعتزم فرانكلين أن يحذو حذوه بمجموعاته الناعمة ومهارات الحلقة المحسنة 

"لن أقول إنني أرسم نموذجًا لنفسي [على هوليفيلد] ، لكنني شاهدت الكثير من الأشرطة لدرجة أنني ربما سرقت بعض التحركات. لقد شاهدت كثيرًا ، وربما يكون بعضها مقلدًا ، حتى أنني لا أعلم أنني أفعل ذلك." 

وأضاف ايضا وهو يعبر عن إعجابه بهوليفيلد: "حقيقة أن الرجل الصغير يستطيع إسقاط الرجل الكبير ، وحقيقة أن الرجل الصغير مسك الوشاح.

كان ريديك بو لديه ضربة لطيفة. تغلب هوليفيلد ، وكان قادرا على الدخول مع هذه الخطافات القصيرة ".

 

 والي اللقاء في الموضوع القادم انشاء الله

reaction:

تعليقات